برنامج ذاكرتي – مشروع أمهات سوريات

برنامج ذاكرتي

 

مشروع أمهات سوريات

logo

بدعم من

 

في عام 2000، من خلال قرار مجلس الأمن 1325، اعترفت الأمم المتحدة ليس فقط بتأثير الصراعات السياسية على النساء، ولكن أيضاً بضرورة إشراك المرأة كما كل المستهدفين في مجال منع الصراعات وحلها. هذا أدى لاحقاً إلى اعتماد القرار 2122، وأيضا فيما يتعلق بالمرأة، حيث شددت على ضرورة أن تأخذ بعين الاعتبار خصوصية النساء وإشراكهن في عملية بناء السلام والحفاظ على الأمن، وخاصة في المناطق المتضررة من النزاع.

هذه القرارات أكدت، علاوة على ذلك، على أهمية تمثيل النساء في المجتمعات التي عانت من النزاعات المسلحة، كل ذلك من أجل إسماع صوتهم في عملية حل النزاع ولتكون النساء مكوناً موجوداً في جميع مستويات صناعة القرار كشريك على قدم المساواة في منع الصراعات وحلها، وكذلك السلام المستدام.

ضرورة المشروع

هي ذاكرة الأمهات في زمن الحرب، الجرح الذي لا يُشفى أبداً، ذاكرةٌ منقطعةُ النظير تماماً كألآمهن، ذاكرةٌ عميقةٌ تماماً مثلُ كرامتهن، هذا ما يظهر واضحاً في خطوط الوجوه وفي طبقات الصوت .

هذه الذاكرة ستشكل المشروع وهو عبارة عن كتاب فني يحتوي على مقدمة قصيرة وعلى 30-35 صورة (بورتريه بالضرورة) فنيّة، بالأسود والأبيض لأمهات سوريات، مشفوعة بحكاية قصيرة جرت معهن خلال السنوات الأربع الأخيرة. يجب أن يعبرن كلهن عن رفضهن للحرب والقتل انطلاقا من حكاياتهن الخاصة.

تم اختيار هؤلاء النساء من أماكن مختلفة.

لتحميل الكتاب اضغط هنا من فضلك.

 الهدف العام للمشروع

توثيق بعض القصص من ذاكرة الحرب من خلال تقديم حكايات من مختلف المناطق و وجهات نظر مختلفة للأمهات على وجه التحديد.

 

الأهداف الخاصة

1– المساهمة في حفظ الذاكرة الجمعية خلال هذه الفترة من الصراع في تاريخ سورية الحديث.

2– إبراز دور الأم في وقف الصراع المسلح في سوريا.

3– السماح لوجهات النظر المختلفة بتقديم أمثلة من مختلف المناطق التي تعاني نفس المعاناة، بغض النظر عن الموقف السياسي.